الشيخ حامد عسكر في ذمة الله … حمص تفقد أبرز علمائها

توفي اليوم في مدينة الباب شمال شرق حلب، العالم الشيخ حامد عسكر الصالح، المتحدر من محافظة حمص وذلك بعد معاناته مع مرض في الكلى.

ولد الشيخ حامد الصالح في مدينة حمص حي الخالدية عام 1968، ودرس في مدارسها حتى المرحلة الثانوية، لكنه لم يستطع إكمال دراسته الجامعية لظروف خاصة به في ذلك الوقت.
درس العلوم الشرعية في مجالس الشيخ محمود جنيد كعكة، برفقة عدد من أبرز علماء حمص من بينهم الشيخ محمد علي طه الدرة، والشيخ الغجري شيخ قراء حمص.

تخصص الشيخ حامد عسكر بالفقه الشافعي، وتميز في علم تحقيق الكتب المتخصصة في الشؤون الشرعية، كما كان له بعض الكتب والإصدارات المطبوعة التي أصدرها أثناء عمله في دار الأنصار المعروفة بمدينة حمص.
فقيه شافعي حنفي، تميز بتحقيق المسائل وكان له جهد مميز في تحقيق وإصدار الكتب العلمية الشرعية من خلال مكتبه في دار الأنصار بجانب مسجد النوري الكبير بحمص.

وقف حياته للعلم والتدريس ورشحه مشايخ حمص عالما ومفتياً في غرفة الإفتاء (غرفة الشيخ طاهر الرئيس) في المسجد الكبير في حمص عام 2004 حيث تصدر للفتوى فيها فكان آخر مرجع للإفتاء وإصلاح ذات البين في هذه الغرفة التي تصدر للفتوى فيها أكابر علماء حمص.

كان من أوائل الذين خرجوا في الثورة في حمص مع رفيق دربه الشيخ صفوان مشارقة الذي استشهد على منبر مسجد العمري في الوعر وهو يخطب الجمعة عام 2013، إثر استهداف المسجد بقذائف المدفعية.

فقد العديد من أفراد أسرته جراء الحرب التي يشنها النظام السوري على الشعب السوري، من بينهم ابنه يحيى الذي قتل عام 2012، وأحد أخوته الذي قتله النظام عام 2013.

قبل التهجير الأخير الذي تعرضت له مناطق ريف حمص، استقر المقام بالشيخ حامد عسكر  في مدينة الرستن، حتى خرج مع المهجرين العام الماضي تجاه مناطق ريف حلب الشمالي.

وكانت مجموعة من الشخصيات، والمؤسسات والروابط السورية، وفي مقدمتها رابطة العلماء السوريين  قد نعت الشيخ الصالح، منوهة إلى الدور الكبير الذي كان يقوم به، وشارحة فصول من من مواقفه اتجاه القضايا الوطنية السورية.

نعي رابطة العلماء السوريين لـ الشيخ حامد سكر
نعي رابطة العلماء السوريين لـ الشيخ حامد عسكر

 

 

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً