من هي قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي ستواجه الجيش التركي؟

 

سيريانا برس – فريق التحرير

مع بدء العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا والتي أطلق عليها اسم (نبع السلام)، والتي تعد ثالث عملية تركية منذ عام 2016 في سوريا لمنع إنشاء كيان كردي على حدودها.

حيث سعت  المليشيات الكردية  أعلنت عن شبه استقلال في المناطق التي سيطرت عليها واسمتها (روج أفا) ما يعني غرب كردستان.

مما يثير التسائل حول تكوين  قوات سوريا الديمقراطية قسد التي ستواجه الجيش التركي والذي صنف  حسب موقع “غلوبال فاير باور” العسكري المتخصص كتاسع أقوى  جيش دولة عسكريا في العالم، وكأقوى جيش في الشرق الأوسط، وذلك ضمن تصنيف جديد لعام 2019.

فقد تأسيس قوات سوريا الديمقراطية في مدينة القامشلي، شمالي  شرق سوريا في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 .
حيث تبسط  سيطرتها على مساحات شاسعة من سوريا تتجاوز 35 الف كيلو متر مربع من مساحتها التي تبلغ 185 الف كم مربع.

تتكون قوات سوريا الديمقراطية أو قسد، من خمس مجموعات رئيسية يبلغ عدد عناصرها بحسب بعض الإحصاءات من 30 ألف إلى 40 ألف مقاتل، وفي إحصائيات أخرى ذكرت أنها تتكون من 60 الف مقاتل، ولا يوجد أرقام رسمية ودقيقة بالأعداد.

وتتشكل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بحسب بيانات موقع “بيلينغ كات” الاستقصائي والمعلومات المتوفرة من المجموعات الرئيسية التالية:

خريطة للفصائل المنضوية تحت قوات سوري الديمقراطية

1- وحدات حماية الشعب YPG

قوات كردية في القامشلي تابعة لـ YPG – أرشيف

هي الذراع الرسمي لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في سوريا والذي يعتبر الجيش الرسمي (لروج افا)، وهي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، تم الإعلان عنها رسميا في مارس 2016.
في عام 2011 تم الإعلان عن الوحدات بشكل رسمي، وبدأت تنشط وتتحرك في عفرين، الجزيرة وكوباني (عين العرب) وحي الشيخ مقصود في مدينة حلب.

2- وحدات حماية المرأة YPJ

مقاتلات تابعات لـ “YPG”

هذه الوحدات هي قوة خاصة بالمرأة وتتحرك بشكل مستقل وباستثناء المواضيع العامة، فإنها تدير نشاطاتها وتنظيمها وفق نظامها الداخلي الخاص بها، وذلك بعد أن ازداد عدد المقاتلات ضمن صفوف وحدات حماية الشعب YPG.
3- الصناديد

مقاتلين من مجموعة الصناديد

مجموعة مسلحة تكونت بشكل أساسي من قبيلة شمر العربية في عام 2013، لقتال تنظيم الدولة؟
وبحسب المركز الإعلامي لقوى الثورة السورية، فإن عدد عناصر قوات الصناديد يصل إلى 4500 عنصر، وأصبحت جزء من قوات سوريا الديمقراطية.

ويشارك قائدها بندر الهادي الجربا في قيادة قوات سوريا الديمقراطية.

4- المجلس العسكري السرياني السوري ‎ MFS

مقاتلون تابعون للمجلس العسكري السرياني السوري ‎ MFS

مجموعة مكونة من ثلاثة آلاف عنصر يقودها آرام حنا، وتشمل المجموعة وحدة نسوية مسيحية، بالإضافة إلى مسيحيين يعرفون بالسريانيين والآشوريين والكلدانيين والأرمن.
ويشكل السريان الأرثوذكس والكاثوليك نحو 15 بالمئة من مسيحيي سوريا البالغ عددهم 1.2 مليون.

5- جيش الثوار

مقاتلون تابعون لجيش الثوار

ظهر جيش الثوار على الساحة السورية في المناطق الشمالية والشرقية من ريف حلب خلال عام 2015، بعد تحالفه مع وحدات الحماية الشعبية ووحدات حماية المرأة خلال قتال تنظيم الدولة .

ويضم جيش الثوار بحسب ما أعلن عنه في عام 2015 أكثر من فصيل هم، لواء المهام الخاصة، ولواء 99 مشاة، وقيادة سرايا النخبة، ولواء الحمزة، ولواء القعقاع، وأحرار الشمال وجميعها من محافظة إدلب.

كما ينضوي تحت الجيش “كتائب شمس الشمال، لواء شهداء الأتارب، لواء السلطان سليم، وجبهة الأكراد من محافظة حلب، وكتائب القادسية والفوج 777 من ريف حمص”.
تشير بعض التقديرات إلى أن عدد أفراد الجيش من 1800 إلى 4000 جندي، يتكون معظمهم من الأكراد، والعرب، والتركمان.

6- جبهة ثوار الرقة

مجموعة مسلحة مؤيدة للثورة السورية، تطالب بتأسيس دولة ديمقراطية مدنية غير مقسمة، تأسست في محافظة الرقة عام 2012، ثم انضمت لقوات سوريا الديمقراطية في عام 2015، بعض الإحصاءات تقدر عدد أفرادها ما بين 800 إلى 2300 جندي.
ويقود المجموعة أحمد العثمان علوش، عضو بإحدى القبائل العربية في منطقة الرقة، وكان يعرف سابقا باسم أبو إسراء الرقاوي.

7- تابور الحرية العالمي

مقاتلون تابعون لتابور الحرية العالمي

مجموعة مسلحة تأسست في عام 2015 بمدينة رأس العين بمحافظة الحسكة، وتتألف من مقاتلين أجانب يساريين من جنسيات مختلفة، قادمين من ألمانيا، واليونان، وتركيا، وأرمينيا.

8- قوات سوتورو المسيحية


كما يساند قوات سوريا الديمقراطية، بعض القوات المسؤولة عن الأمن داخليا، مثل قوات سوتورو المسيحية المكونة من 1000 شخص، و”أسايش” وهو الجهاز المسؤول رسميا عن الأمن الداخلي للروجافا.

كما يوجد هيئة الدفاع والحماية الذاتية في الحسكة أو كما تعرف بقوات الحماية الذاتية، تأسست في عام 2014.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً