جرحى بينهم عنصر من القوات الروسية بعبوة ناسفة في درعا

 

سيريانا برس – درعا

أصيب عنصر من القوات الروسية في ريف درعا الشمالي اليوم الجمعة جنوبي سوريا، مع اثنين من قوات نظام الأسد.

ونقل “تجمع أحرار حوران” أن عبوة ناسفة فجرها مجهولون على الطريق الواصل بين مدينتي إنخل وجاسم في الريف الشمالي لمحافظة درعا.

وأوضح التجمع أن العبوة الناسفة التي زرعها مجهولون إلى جانب الطريق جرحت عنصرا في القوات الروسية وآخرين من قوات النظام المرافقة لها.

وتعمل هذه الدوريات الروسية برفقة عناصر من الفيلق الخامس، الذي شكلته روسيا لمصلحة نظام الأسد في درعا، حيث ضمت إليه عناصر سابقين في الجيش السوري الحر، خضعوا لتسوية مع النظام.

وليست عملية الاستهداف هي الأولى من نوعها ففي يوليو / تموز الماضي،تعرضت دورية روسية لتفجير خلال عمليات تمشيط في منطقة السهوة بريف درعا الشرقي، لكن لم تسجل أي إصابات في صفوف عناصرها.

ويعيش أهالي مناطق درعا حالة من التوتر، خاصة بعد التغييرات الأمنية التي شهدتها المحافظة خلال الشهر الماضي، حيث عين النظام أحد الضالعين في مجازر مدينة داريا في ريف دمشق رئيسا للجنة الأمنية في درعا.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً