ولاية اسطنبول تطالب السوريين في الولاية بتحديث بياناتهم

 

سيريانا برس_متابعات
طالبت ولاية إسطنبول، السوريين من حملة بطاقات الحماية المؤقتة, تحديث عناوين إقاماتهم في مديريات النفوس الواقعة ضمن الأحياء التي يسكنوها بالولاية.

وأصدرت الولاية بياناً اليوم الجمعة، جاء فيه أنّ 479 ألفا و420 سوريًا، يقيمون في إسطنبول ضمن نظام الحماية المؤقتة.
وأن الولاية أطلقت دراسة حول التحقق من عناوين إقامة السوريين وتسجيل بياناتهم في الفترة من تشرين الثاني – 31 كانون الأول 2019.

كما أوضح البيان أنه تبين أن بعض العناوين لم يتم تحديثها وهي غير متطابقة مع العناوين المسجلة لدى نظامي “مرنيس” (نظام إدارة النفوس المركزية) و”غوجنيت” (تابعة لإدارة الهجرة).

كما طالب البيان السوريين الذين يحملون بطاقة الحماية المؤقتة في إسطنبول، مراجعة مديرية النفوس شخصيا في الحي الذي يقطنون فيه. موكداً إلى أن عملية تحديث البيانات ستستمر حتى انتهاء الدوام الرسمي ليوم 13 مارس/ آذار المقبل.

ونوه البيان إلى أن أصحاب البيانات غير المحدثة قد يواجهون صعوبة في الاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية والمصرفية ومؤسسات المساعدة الإنسانية.
كما نبهت الولاية من أن أصحاب البيانات غير المحدثة، قد يتعذر إمكانية إجرائهم لبعض المعاملات عبر المؤسسات الرسمية.
وكانت الحكومة التركية قد أعلنت في 13 من تموز الماضي، على لسان وزير الداخلية، سليمان صويلو، أن سياسات جديدة ستبدأ المؤسسات التركية بتطبيقها تجاه المواطنين السوريين.
وبدأت بعد ذلك أجهزة الأمن بالتدقيق على السوريين والأجانب، وقالت حينها إدارة الهجرة إنها سترحّل المخالفين إلى الولاية التي استصدروا منها أوراقهم، وستنقل الذين لا يملكون أوراقًا إلى المخيمات.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً