بعد احتجاجات واسعة السلطات التركية تلغي حفل فنان موالي لنظام الأسد في اسطنبول

 

سيريانا برس_متابعات
قررت السلطات التركية إلغاء حفل للفنان اللبناني أيمن زبيب  المؤيد لنظام الأسد، والذي كان من المخطط أن يحييه في مدينة اسطنبول.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، إثر إعلان شركة تركية عن تنظيمها حفلاً للفنان اللبناني  أيمن زبيب داخل فندق الشيراتون في إسطنبول، ليلة عيد الحب المـؤيد للنـظام السوري والذي قام بالغناء لرأس النـظام السوري بشــار الأسـد ولجيش النظام السوري الذي قــتل جنــوداً أتراك قبل ساعات.

وتزامن الإعلان مع استمرار القصف على مدينة إدلب، وتهجير سكانها، وسقوط 7 قتلى من الجيش التركي إثر قصف مدفعي لقوات الأسد استهدف نقاط المراقبة التركية.

ودفعت ردود الفعل الغاضبة الشركة التركية للتراجع عن حفلها، فيما أشار ناشطون إلى تدخل السلطات التركية لمنع الفنان اللبناني من الغناء في اسطنبول.

هذا ويُعرف أيمن زبيب بمواقفه الداعمة لبشار الأسد وحليفه حسن نصر الله، حيث سبق وأن غنى لهما في أكثر من مناسبة.

كما قام ناشطون بوضعه على قائمة العار للثورة السورية، والتي تضم الفنانين المؤيدين لنظام الأسد.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً