فصائل المعارضة تبدأ هجوماً ضد قوات النظام في إدلب

أطلقت فصائل المعارضة عملية عسكرية في ريف إدلب الشرقي اليوم، بالتزامن مع اجتماع في العاصمة التركية أنقرة بين ممثلين أتراك ووفد تابع للاحتلال الروسي للتوصل لاتفاق بخصوص المنطقة.

ونقل مصدر ميداني لـ”سيريانا برس” أن الجيش التركي استهدف براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة مواقع لقوات النظام في مدينة سراقب بريف حلب الشرقي، بالتزامن مع قصف قوات النظام براجمات الصواريخ لمدينة سرمين.

وفي الخصوص توجه رتل عسكري تركي يضم أكثر من 300 آلية عسكرية بينها دبابات وناقلات جنود وعربات مصفحة وذخائر وعناصر من القوات الخاصة يتجه لتعزيز القوات التركية المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وتتزامن العملية العسكرية مع اجتماع في العاصمة أنقرة بين مسؤولين أتراك ووفد للاحتلال الروسي بخصوص دراسة خارطة السيطرة في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، حيث طالب المسؤولون الأتراك في وقت سابق بانسحاب قوات النظام وروسيا لخطوط اتفاق سوتشي بينما أشار الوفد الروسي أن الإنسحاب فقط قد يشمل مدينة سراقب.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً