المعارضة تبدأ بعمل عسكري وتسقط مروحية في إدلب

مروحية
سيريانا برس – متابعات
أفاد الجيش الوطني السوري إن قواته وبدعم من الجيش التركي، بدأت اليوم الثلاثاء بشن هجوم على مواقع قوات النظام في سراقب وريفها شمال شرق إدلب.

وذكر مراسل سيريانا برس عن تمكن فصائل المعارضة من إسقاط مروحية للنظام من طراز Mi-8، على محور النيرب بالمضادات الأرضية.

وأكدت مصادر محلية عن مقتل الطيارين قبل سقوطها للأرض، وأن جثثهم احترقت مع حطامها.

من جهتها أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير عبر معرفاتها الرسمية عن مقتل وجرح مجموعة عناصر من قوات النظام وتدمير دبابة إثر استهدافهم المباشر بقذائف المدفعية الثقيلة في النيرب بريف إدلب الشرقي.

كما أعلنت تدمير مدفع رشاش عيار 23 ميلمترًا لقوات النظام مثبت على سيارة عسكرية على محور داديخ في ريف إدلب الشرقي بصاروخ مضاد دروع.

كما تمكنت فصائل المعارضة من اغتنام دبابة ومدفع عيار 23 من قوات النظام على محور بلدة النيرب.

وتأتي العملية العسكرية في ظل توترات تشهدها مدينة إدلب عقب تقدم قوات النظام خلال الأسابيع الماضية بدعم الطيران الروسي وخرق الاتفاق الموقع بين تركيا وروسيا بما يعرف باتفاق سوتشي.

وكان من المتوقع أن تبدأ العملية العسكرية، صباح أمس، إلا أن روسيا أرسلت بشكل عاجل وفدًا إلى أنقرة للتفاوض حول مصير المدينة، ولكن غادر الوفد دون التوصل لأي اتفاق حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً