جيمس جيفري يكشف عن الدعم التي ستقدمه الولايات المتحدة لتركيا في منطقة إدلب

 

سيريانا برس_متابعات
أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، اليوم الخميس، عن نية الولايات المتحدة الأمريكية في دعم الجيش التركي في منطقة إدلب عن طريق تقديم معلومات استخباراتية ومعدات عسكرية لهم.
وقال جيفري: في لقاء صحفي خلال تواجده في تركيا إن “الولايات المتحدة تنظر في سبل تقديم الدعم لتركيا في إدلب في إطار حلف الناتو، والأولوية هنا تعود لتزويد العسكريين الأتراك بمعلومات استخباراتية ومعدات عسكرية”، منوهاً إلى عدم وجود نية في إرسال قوات برية أمريكية إلى مناطق النزاع.
وأشار إلى أن واشنطن وأنقرة تتفقان في عديد من النقاط حول إدلب، مؤكداً على أحقية تركيا في حماية حدودها والعمل على حفظ أمنها، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تتفق مع أنقرة في عدة أمور حول إدلب، ولكنه استبعد بشكل كامل وقوع نزاعات بين ما وصفهم بـ اللاعبين الكبار، في الساحة السورية.
حيث أكد على أن كلًا من الولايات المتحدة وتركيا وروسيا وإسرائيل يتوخون أقصى درجات الحذر في تحركاتهم، ومشاوراتهم حول القضية السورية بشكل عام، بغية عدم انخراطهم في نزاعات واسعة النطاق هناك.
وكان جيفري، قد وصل إلى تركيا، منذ أيام لمناقشة التوتر الحاصل في منطقة إدلب، واستهداف النقاط التركية هناك، مؤكدا على وقوفهم إلى الجانب التركي، حيث أعلن: “جئنا إلى أنقرة اليوم لتقييم الوضع مع الحكومة التركية، وسنعمل على دعم تركيا بأقصى قدر ممكن، كما أننا ندين بشدة هجمات النظام السوري بإدلب، وسنستمر بالتواصل عن قرب مع حلفائنا الأتراك”.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً