نزوح أكثر من 100 ألف مدني خلال ال24 ساعة الماضية من ريف حلب الغربي

سيريانا برس_متابعات
أكدت مصادر حقوقية، أن أكثر من 100 ألف نازح جديد نزحوا من مناطق ريف حلب الغربي جراء القصف العنيف الذي تتعرض له المنطقة من قبل قوات النظام والميليشيات التابعة له، حيث تتواصل الكارثة الإنسانية بالتزامن مع تدني درجات الحرارة وموجة البرد التي تعصف في المنطقة.
حيث تتواصل موجات نزوح المدنيين بأعداد كبيرة من مناطق ريف حلب الغربي، في ظل التقدم المتواصل لقوات النظام المدعومة من قبل طيران الاحتلال الروسي
وحسب ناشطين أن مئات العوائل باتت بالعراء خلال الليلة الماضية ضمن مناطق في ريف إدلب الشمالي عند الحدود التركية، وفي مناطق ريف حلب الشمالي، في ظل العجز التام من قبل المنظمات الإنسانية عن احتواء ومساعدة الأعداد الهائلة من النازحين.
وتشهدت جبهات ريف حلب الغربي، منذ مساء أمس الأربعاء، هدوءا تاما بين فصائل المعارضة وقوات النظام والميليشيات الموالية لها، تخللها قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة.

وكانت قوات النظام قد فرضت سيطرتها على قرية “الشيخ علي، وخان العسل، وكفرحلب، وميزناز، وشاميكو” بريف حلب الغربي، أمس الأربعاء، لتشهد جبهات تلك القرى هدوءا دون تسجيل أي اشتباكات تذكر بين الطرفين.
ورافق هدوء الاشتباكات، قصف مدفعي متقطع لقوات النظام على مدينة الأتارب وبلدتي “الجينة وأبين” بريف حلب الغربي، دون وقوع إصابات
وكانت قوات النظام قد سيطرت بشكل كامل على منطقتي جمعية المهندسين 1 وجمعية المهندسين 2 وقريتي كفرجوم وأورم الصغرى بريف حلب الجنوبي الغربي، بعد معارك مع فصائل المعارضة.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً