من بينهم جنرال إيراني .. قتلى بقصف إسرائيلي على دمشق


أكدت جهات إعلامية تابعة للاحتلال الإسرائيلي أن الغارات التي نفذتها طائرته منتصف ليل الخميس أوقعت قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والميليشيات المساندة له فضلا عن مقتل قيادي إيراني.

وذكرت مصادر أن الغارات استهدفت الفرقة الأولى في منطقة الكسوة جنوب دمشق، ومحيط بلدة السيدة زينب بريف دمشق، وموقعا عسكريا على طريق دمشق-القنيطرة، وآخر في بلدة غسولة قرب مطار دمشق، كما استهدفت مخازن أسلحة وصواريخ، تابعة للاحتلال الإيراني.
في المقابل أوضحت المصادر أن عدد القتلى حتى الوقت الحالي تجاوز 7 أشخاص، ومن بين القتلى مسؤول التذخير في الحرس الثوري الإيراني الجنرال حاج حسين، الذي تم قصف منزله في محيط العاصمة دمشق.

وردت قوات النظام على الصواريخ الإسرائيلية بإطلاق المضادات الأرضية، وقالت إنه أسقط بعضها. وأعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام، أن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية فوق سماء العاصمة دمشق، مشيرة إلى أنه تم “إسقاط عدد من الأهداف المعادية”، فيما قالت إذاعة “شام إف إم” المحلية، إن القصف استهدف محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الغسولة في ريف دمشق.

وقتل 23 شخصا، الأسبوع الماضي بينهم جنود من النظام ومقاتلون من ميليشيات إيرانية في قصف جوي اتهم النظام السوري إسرائيل بشنّه على مواقع عسكرية قرب دمشق وجنوب البلاد. واستهدفت تلك الغارات كلا من اللواء 91 التابع للفرقة الأولى، واللواء 75 بريف دمشق الغربي، ومطار المزة العسكري، ومواقع عسكرية فيها خبراء إيرانيون في جبل قاسيون بدمشق، ومركز البحوث العلمية في جمرايا، ومنطقة مرج السلطان بريف دمشق.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً