إنزال جوي للتحالف شرق الفرات


نفذت قوات التحالف بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية إنزالا جويا فجر اليوم السبت بريف ديرالزور ضمن عمليات ملاحقة لعناصر في تنظيم الدولة.

وذكرت مصادر خاصة لـ”سيريانا برس” أن الإنزال الذي تم تنفيذه في بلدة ذيبان بحي اللطوة، استهدف عناصر سابقين في التنظيم يشاع أنهم لازالوا يعملون بالتنسيق مع خلايا أخرى للتنظيم تنشط في مناطق شرق سوريا وبعض المناطق العراقية قرب الحدود السورية.

في المقابل قالت المصادر إن قوات سوريا الديمقراطية تستغل بدورها هذا الأمر لملاحقة بعض المناهضين لها، بينما يوجد في مناطق سيطرتها عناصر يتبعون للتنظيم يتنقلون بحرية.

ونشر مركز التنسيق والعمليات العسكرية التابع لقوات سوريا الديمقراطية، على حسابه في “تويتر”، أن العملية التي شاركت فيها الوحدات الخاصة من قوات التحالف الدولي، داهمت مواقع سبعِ خلايا تابعة للتنظيم في بلدة ذيبان بالريف الشرقي لدير الزور.

وجاء الإنزال الجوي في بلدة ذيبان على خلفية مقتل عنصر أمني تابع للأسايش في البلدة بعملية اغتيال نفذها مقاتلون تابعون لتنظيم الدولة.

ونقلت شبكة فرات بوست أسماء المعتقلين وهم: “حمود درك العايد، أنس علي المعتب، أسعد حمود الفنيطل، عواد جاسم الكرنو، سليمان عيسى الشهاب، محمد العمير وثلاثة من أبنائه، محمود عواد الجاسم”.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية شاركت مؤخرا بتدريبات عسكرية لقوات التحالف الدولي في مناطق سيطرتها، ضمن إطار دعم التحالف الدولي لهذه القوات.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً