ترمب يصف ما يجري في إدلب بالفظائع .. والنظام يتقدم في حلب

ترمب
متابعات – سيريانا برس

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إنه يتوجب على روسيا إنهاء دعمها للفظائع التي ترتكبها قوات النظام في سوريا، شاكرا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على جهوده المبذولة في إدلب شمال غرب سوريا.

وحسب ما أعلن البيت الأبيض، الإثنين، جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الرئيس الأمريكي مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، شكره فيه على جهود تركيا لمنع وقوع كارثة إنسانية في إدلب.

وأعرب ترامب عن رغبة واشنطن في أن تشهد نهاية الدعم الروسي لما وصفها بفظائع قوات الأسد، وفي إيجاد حل سياسي “للصراع السوري”.

في المقابل قال رئيس الاحتلال الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده تواصل دعمها للنظام لمكافحة من وصفهم بالمجموعات الإرهابية.

وعسكريا تواصل قوات النظام تقدمها في الريف الغربي لمحافظة حلب بعد إعلانها في وقت سابق سيطرتها على الأحياء الغربية من المدينة التي كانت تحت سيطرة فصائل المعارضة.
حيث تحاول قوات النظام التقدم نحو مواقع تسمح لها باستهداف نقاط بالقرب من الحدود السورية التركية، وخاصة في حال واصلت تقدمها على محور مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي.

وتعتبر دارة عزة نقطة استراتيجية في ريف حلب الغربي نظرا لكونها تشرف على المنطقة التي تربط ريفي حلب وإدلب، ما يشير أن كارثة إنسانية قد تحدث بحال تم هذا الأمر.

في المقابل أكدت مصادر محلية أن الجيش التركي يواصل إنشاء نقاط مراقبة لقواته في مناطق ريفي حلب الغربي وإدلب الشمالي. مع تواصل استقدامه تعزيزات عسكرية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمهل جيش النظام حتى نهاية شباط الجاري للانسحاب لما بعد نقاط المراقبة التركية. وعدم التنفيذ يضعه بمواجهة الجيش التركي بعملية عسكرية مفتوحة في المنطقة.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً