مقتل وجرح العشرات من قوات النظام بريف حلب الغربي

سيريانا برس_متابعات

قتل عدد من عناصر قوات النظام بريف حلب الغربي، بصاروخ موجه أطلقته فصائل المعارضة، اليوم الإثنين، في الوقت الذي تستمر فيه الغارات الجوية التي تستهدف المدنيين والنازحين من المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام.

حيث أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير”، مقتل مجموعة كاملة لقوات النظام على جبهة “الشيخ عقيل” بريف حلب الغربي، بعد استهداف المجموعة بصاروخ موجه.

كما أعلنت عن تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع لقوات النظام ومقتل طاقمها على محور الشيخ عقيل غربي حلب.

وعلى محور بلنته بريف حلب الغربي تمكنت الجبهة أيضاً من تدمير دبابة لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع.

وفي السياق، استهدف الطيران الحربي الروسي مدن وبلدات الأتارب وتقاد والسحارة وكفرنوران وقبتان الجبل والشيخ سليمان والفوج 111 بعدة غارات جوية.

كما استهدفت سيارات للنازحين بين مدينة دارة عزة وقرية إرحاب بريف حلب الغربي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

كما شنت الطائرات الحربية غارة جوية استهدفت قريتي كفرنوران والسحارة بريف حلب الغربي، ما تسبب بأضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة.

على الصعيد الإنساني، استهدفت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الإثنين، مشفى  كنانة الجراحي بمدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، ما أدى لخروجه عن الخدمة بشكل كامل جراء استهدافه بالصواريخ بشكل مباشر، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين والكوادر الطبية في المشفى.

وكان سلاح الجو الروسي شن منذ حوالي أسبوع أكثر من 400 غارة جوية على مدن وبلدات ريف حلب، بالتزامن مع العمليات العسكرية للنظام وميليشيات إيران على الأرض، والتي استطاعت من خلالها السيطرة على عدة مدن وبلدات بعد اتباع سياسة الأرض المحروقة.

يشار إلى أن قوات النظام قد سيطرت على كامل مدينة حلب، أمس الأحد، بعد دخول قواته إلى حي جمعية الزهراء آخر معاقل المعارضة في المدينة، بعد أن انسحبت الفصائل خشية الوقوع في الحصار.

 

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً