موقع روسي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن رزان زيتونة

الناشطة رزان زيتونة

جثة

سيريانا برس – متابعات

أفادت وسائل إعلام روسية أنه تم العثور على جثة الناشطة رزان زيتونة في مقبرة جماعية في غوطة دمشق.
وفي تفاصيل الخبر الذي ترجمته سيريانا برس “لقد تم العثور على جثة الناشطة رزان زيتونة وتم إعدامها  بإطلاق نار على الرأس واليدين مكبلتين خلف الظهر”.

وأضافت قناة Рыбарь على التلجرام المهتمة بالشأن السوري: معلومات جديدة عن المتهم الرئيسي في قضية الناشطة رزان زيتونة ممكن أن يحدث تغيرا جذريا في القضية وهو “أبو تراب الأردني” أردني من أصل فلسطيني يتواجد في إدلب وأحد أكبر القادة الميدانيين في هيئة تحرير الشام.

وكان القضاء الفرنسي اعتقل المتحدث الرسمي السابق لجيش الإسلام “مجدي نعمة” أو من كان يعرف باسم إسلام علوش بتهمة ضلوعه في اختفاء الناشطة “رزان زيتونة”.

المتهم في قضية الناشطة أبو تراب الأردني

وتجدر الإشارة إلى أن رزان زيتونة (41) عاما، هي محامية وحقوقية سورية، حيث أسست مع ناشطين “لجان التنسيق المحلية” في سوريا لتوثيق انتهاكات النظام السوري لحقوق الإنسان،في نهاية عام 2013، وقد اختطفت رزان زيتونة مع ثلاثة آخرين من زملائها من مكان عملها في مدينة دوما وسط ظروف غامضة.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً