رغم إعلانها إيقاف التجنيد قوات النظام تعتقل عدداً من الشباب في مدينة حلب

سيريانا برس_متابعات
تستمر قوات النظام بحملات الاعتقال بهدف التجنيد الاجباري في معظم أنحاء سوريا على الرغم من إعلانها عدم سحب الشباب للخدمة الإلزامية بسبب فيروس كورونا.
حيث اعتقلت اليوم الأربعاء. عددا من الشبان في مدينة حلب بعد تنفيذ حملة دهم طالت عدة أحياء.

وحسب ناشطين في المدينة فإن الشرطة العسكرية بالتعاون مع الدفاع الوطني اعتقلت 5 شبان من بينهم شاب يبلغ من العمر 17 عاما في حي المشهد بمدينة حلب لسحبهم لخدمة العلم. مما أثار حالة من الخوف انتابت الأهالي حول مصير الشبان الذين لا يبلغون سن الخدمة الإلزامية.

وتهدف حملات الدهم والاعتقال المتتالية التي تنفذها قوات النظام في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها إلى تجنيد الشبان إجباريا وزجهم على جبهات القتال، تزامناً مع إصدار قوائم تجنيد جديدة.

يذكر أن أكثر من 1200 حالة اعتقال شهدها عام 2019 مطلوبون لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.
ويشار إلى أن وزارة الدفاع التابعة للنظام أعلنت في 21 آذار من الشهر الجاري، وقف جميع عمليات السوق إلى الخدمة العسكرية بشقيه الإلزامي والاحتياطي، بسبب الأوضاع الصحية والإجراءات الوقائية حول فيروس “كورونا”.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً