كورونا.. “بيدرسون” يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، الثلاثاء، إلى وقف فوري لإطلاق النار، والإفراج عن المعتقلين والمختطفين لدى النظام السوري وقوات المعارضة؛ لتمكين الجهود الشاملة من مكافحة فيروس “كورونا”.

جاء ذلك في بيان اطلعت عليه الأناضول، للمسؤول الدولي، غداة دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف إطلاق النار في جميع مناطق الصراعات المسلحة، والتفرغ لمكافحة كورونا.

وقال بيدرسون إن “غوتيريش ناشد الإثنين الأطراف المتحاربة في جميع أنحاء العالم، ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار، لتمكين الأسرة البشرية من مواجهة عدو مشترك؛ فيروس كورونا”.

وأضاف: “واليوم، أناشد على وجه التحديد وقف إطلاق نار كامل وفوري في جميع أنحاء سوريا، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة كورونا (…)”.

ولفت بيدرسون إلى أن “اتفاقيات وقف إطلاق النار الأخيرة أدت إلى تراجع حدة العنف شمالي سوريا، وهذا أمر مرحب به، لكن هذه الاتفاقات تظل هشة ويمكن أن يندلع العنف المتجدد في أي لحظة مما سيكون له آثار وخيمة على سوريا وعلى الاستجابة العالمية لمكافحة الفيروس”.

وأردف: “هذا هو السبب في أن هناك حاجة الآن – أكثر من أي وقت مضى- لوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، وهو ما دعوت إليه منذ وقت طويل (…)”.

وناشد المسؤول الأممي النظام السوري والمعارضة “الإفراج عن المعتقلين والمختطفين لدواع إنسانية”.

ومساء الأحد، أعلن النظام السوري تسجيل أول إصابة بالفيروس داخل البلاد.

وحتى ظهر الثلاثاء، أصاب كورونا نحو 396 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 17 ألفا و200، فيما تعافى قرابة 104 آلاف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الأناضول

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً