“كيتات” الكشف عن كورونا تصل إدلب والمؤقتة توضح نتائج أخر الفحوصات

 

كيتات

سيربانا برس- متابعات

وصلت أولى دفعات “كيتات” الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) إلى إدلب.

وقال وزير الصحة في الحكومة المؤقتة “مرام الشيخ”، إنّ ثلاث “كيتات” وصلت إلى مخبر الإنذار المبكر للأوبئة في مدينة إدلب، بالتنسيق مع منظمة وحدة تنسيق الدعم ووزارة الصحة في الحكومة المؤقتة.

وأوضح “الشيخ” في تغريدة له على “تويتر”، أمس الثلاثاء أنّ “الكيتات” التي توفرت في المخبر تكفي لـ 300 مريض فقط، وبانتظار دفعة جديدة منها من قبل منظمة الصحة العالمية.

ولفت إلى أنّ إجراء الاختبارات ستبدأ من اليوم الأربعاء، إذ أنّ هناك عشر عينات لـ”حالات مشتبهة” موجودة في مخبر شبكة الإنذار المبكر في إدلب.

في حين لم تسجّل أية إصابة في فيروس “كورونا” المستجدّ ضمن منطقة شمال غرب سوريا، في حين تتخذ الفعاليات المحلية العديد من الإجراءات الوقائية من الوباء المتفشّي عالمياً.

حيث أوضحت الحكومة السورية المؤقتة نتائج الحالات الأربع التي تم الاشتباه بإصابتها بفيروس كورونا في بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي، وأن نتائج التحاليل للحالات الأربع جاءت سلبية أي غير مصابة.

كما طالبت الحكومة المؤقتة في وقت سابق، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بدعم ومساعدة وزارة الصحة وتنفيذ تعهداتها والتزاماتها لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد ـ 19).

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً