ممثل موالي للنظام ينتقد حظر التجوال الذي فرضه النظام

طارق مرعشلي

سيربانا برس- متابعات
انتقد الممثل السوري طارق مرعشلي الواقع المعيشي في مناطق سيطرة النظام وطريقة فرضها لحظر التجوال، واستغرب مرعشلي في تسجيل مصور تداوله ناشطون على صفحات التواصل الإجتماعي دعوات حكومة الأسد بضرورة التزام المواطنين والعاملين بالبقاء في منازلهم.

وأشار مرعشلي إلى الفقر الذي يعانيه الشعب السوري والذي ليس كمثله شعب من شعوب العالم، موضحا أن الموظف يتقاضى شهرياً 40 ألف ليرة، ثم يستأجر سيارة للعمل عليها بعد الدوام، لأن إيجار منزله 100ألف.

كما تساءل الممثل المعروف بمواقفه الموالية لحكومة الأسد عن الطريقة التي يمكن أن يدبر السوري أموره بها داخل المنزل.

أيضا نوه مرعشلي إلى عدم صوابية سياسة حكومة الأسد في القرارات، مذكراً بأن مناطق مختلفة تتجاوز فيها مدة انقطاع الكهرباء 20 ساعة، متابعا أن الفرد يحصل من خلال “البطاقة الذكية” على 1 كيلو سكر أو2، بينما عدد أفراد عائلته يتجاوز 20، وشرح مرعشلي وضع العاملين في مؤسسات النظام واصفاً إياهم بـ”الغلابى” والتعساء، مضيفا أن الأهالي ليس لديهم “مازوت” أو “بنزين”، ولا كهرباء، ولا حتى طعام.

ولام مرعشلي القائمين على حملة خليك بالبيت والذين يطالبون الناس بالبقاء بمنازلهم دون استطاعتهم تأمين احتياجاتهم، متسائلا “حدا قعد بالبيت ودق عليه فلان وقله هذا خبزك ورزّك ومعاشك وكهربتك بس خليك بالبيت”.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً