أبريل العجائب … جهاز إيراني للكشف عن كورونا على بعد 100 متر

 ح الحرس الثوري

سيريانا برس – متابعات

كشف القائد العام لميليشيا الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، أمس الأربعاء عن صناعة قواته جهازاً ذكياً للكشف عن المناطق الموبوءة بفيروس كورونا والمصابين في مسافة 100 متر خلال 5 ثوان.

وقال سلامي، خلال حفل لإزاحة الستار عن الجهاز المسمى بـ”مستعان”، أنه “ليس بحاجة إلى فحص للدم، بل يعمل من بُعد بطريقة ذكية”، وفقاً لما أورده التلفزيون الإيراني.

مضيفا أن العلماء العاملين في الحرس الثوري الإيراني صنعوا هذا الجهاز، معتبراً أنه “ظاهرة علمية فريدة”، ومؤكداً أن دقة الجهاز في الكشف عن فيروس كورونا وبقية الفيروسات تبلغ 80 في المائة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 94 وفاة جديدة و1512 إصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، إلى جانب ارتفاع إجمالي المتعافين إلى 49933 والمصابين إلى 76389 والوفيات إلى 4777 شخصاً.

وأثار التسجيل المصور حول الجهاز سخرية في الأوساط الطبية، مع عجز دول كبرى عن تصنيع أجهزة كشف سريع عن الفيروس، والجهاز المتاح حاليا هو جهاز PCR، جهاز تفاعل البوليميراز المتسلسل.

ويذكر أن الجهاز الذي أعلن الحرس الثوري الإيراني عن اختراعه، مماثل تماما لجهاز عرضه شخص قبل عامين في محافظة إذربيجان الإيرانية للكشف عن المعادن والنفط عام 2018، ذاكرا أن جهازه لا مثيل له في العالم.

وتشير أصابع الاتهام بتسبب الميليشيات الإيرانية بنقل عدوى فيروس كورونا لأهالي مدن وبلدات عدة في سوريا، خلال تنقلهم دون رقابة عابرين الحدود البرية مع العراق.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً