إسرائيل: بدأت مرحلة إخراج إيران من سوريا بشكل كامل

وزير الدفاع الاسرائيلي نفتالي بينيت

إسرائيل

سيربانا برس- متابعات

بدأت إسرائيل مرحلة جديدة بالتعامل مع الوجود الايراني في سوريا تهدف إلى إخراجها وطردها  بشكل كامل.

وقال وزير الدفاع في “جيش الاحتلال الإسرائيلي” نفتالي بينيت، في مؤتمر صحفي، بحسب صحيفة “معاريف” أمس، الإثنين إنّ “إسرائيل انتقلت من مرحلة إيقاف التموضع الإيراني في سوريا، إلى مرحلة إخراجها بشكل كامل”.

وأضاف “بينيت” “بخصوص الضربات التي تستهدف إيران “ستسمعون وسترون أشياء، فنحن لا نواصل لجم نشاطات التموضع الإيراني في سوريا فحسب، بل انتقلنا بشكل حاد من اللجم إلى الطرد، أقصد طرد إيران من سوريا”.

وتأتي تصريحات “بينيت” في أعقاب، غارات إسرائيلية على مواقع إيرانية في العاصمة دمشق، فجر يوم أمس الإثنين.

وقالت قناة “كان” الرسمية الإسرائيلية، إن “تصاعد وتيرة الغارات الإسرائيلية على سوريا خلال الأسابيع الأخيرة يشير إلى إسراع إيران في تنفيذ مخططاتها العسكرية هناك”.
وأضافت القناة أن “إطلاق إيران لقمر صناعي عسكري الأسبوع الماضي، واستمرارها بمشروع زيادة دقة الصواريخ، يأتي رغم الأزمة الصحية والاقتصادية التي تعاني منها، ومن هذا المنطلق تسرع إسرائيل من وتيرة هجماتها في سوريا”.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن الغارة الإسرائيلية فجر الإثنين، هي رابع غارة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، حيث استهدفت ثلاث غارات منها مواقع للإيرانيين، وواحدة استهدفت مواقع تابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني المدعوم من إيران.

وكانت إسرائيل كشفت في وقت سابق من الشهر الجاري، عن تحرّكات لقادة في قوات النظام السوري و”حزب الله” بالقرب من الجولان السوري المحتل، محمّلة رأس النظام السوري مسؤولية أي هجمات “إرهابية” ضدّها.

ويشار أن الاحتلال الاسرائيلي صعد من هجومه على مناطق عسكرية في سوريا، خلال الشهرين الماضيين، دون الإفصاح عن عملياتها العسكرية بشكل رسمي.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً