منسقو الاستجابة: حركة العودة من مناطق النزوح مستمرة رغم خروقات قوات النظام

سيريانا برس_متابعات
كشف فريق منسقو استجابة سوريا، عن أعداد النازحين العائدين إلى قراهم وبلداتهم بعد وقف إطلاق النار في ريفي حلب وإدلب شمال سورية مؤكداً على استمرار حركة العودة رغم خروقات قوات النظام.

وقال فريق منسقو استجابة سوريا، إن حركة المدنيين العائدين من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات بأرياف حلب وإدلب تتواصل عقب العمليات العسكرية في المنطقة والتي سببت نزوح أكثر من 1,041,233 نسمة، على الرغم من الخروقات المستمرة من قبل قوات النظام وروسيا على العديد من المدن والقرى في المنطقة.

وعن أعداد العائدين أكد الفريق أن أعداد العائدين حتى تاريخ 27 أيار 2020 عقب وقف إطلاق النار في المنطقة، بلغت أكثر من 281,709 نسمة موزعين على أرياف حلب وإدلب ضمن القرى والبلدات البعيدة عن مناطق التماس مع قوات النظام السوري.

كما طالب الفريق كافة المدنيين توخي الحذر خلال العودة والانتباه من مخلفات الحرب في المنطقة والأبنية الآيلة للسقوط في تلك البلدات، كما طلب من المنظمات والهيئات الإنسانية العمل على إعادة نشاطها السابق في المناطق التي بدأت تشهد عودة للنازحين إليها وتفعيل الخدمات الأساسية.

وتجدر الإشارة إلى أنه ومنذ إعلان الاتفاق غاب طيران الاحتلال الروسي والتابع للنظام عن سماء محافظة إدلب، في حين اقتصرت خروقات النظام على سلاح المدفعية ومحاولات تسلل على جبهات ريفي إدلب وحماة.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً