بوتين يصادق على مرسوم يتيح السيطرة على مناطق بحرية إضافية في سوريا

سيريانا برس – فريق التحرير

وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مرسوم يفوض وزارتي الدفاع والخارجية بإجراء مفاوضات مع نظام الأسد بغية تسليم العسكريين الروس منشآت ومناطق بحرية إضافية في سوريا.

وأفادت وكالات إعلامية أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أجاز اليوم الجمعة 29 أيار، مرسوماً يقضي بإجراء مفاوضات مع نظام الأسد لتوسيع سيطرة روسيا في المياه السورية.

وأوكل المرسوم إلى وزارة الدفاع بالتعاون مع وزارة الخارجية إجراء مفاوضات مع النظام، والتوقيع عليه لدى التوصل إلى اتفاق بين الجانبين نيابة عن روسيا الاتحادية.

ويستند المرسوم على البروتوكول رقم “1” ضمن اتفاقية شهر آب عام 2015، والذي شرّع التدخل العسكري الروسي في سوريا.

وفي تعليقه على الخبر، كتب المعارض الدكتور يحيى العريضي على صفحته في تويتر، أن أول ثمار المندوب الروسي إلى سورية المطالبة بوضع اليد الروسية على قاعدة بحرية جديدة على المتوسط.

وأضاف” لولا هذا النظام العميل المجرم، لما رأى السوريون الاحتلال”، وتساءل مستنكرا، “أيها السوريون؛ هل تؤيدون احتلال بلدكم، وأخذه رهينة بهذا الشكل”؟!.

وكان “بوتين” قد عيّن، الاثنين 25 أيار الحالي، السفير الروسي لدى سوريا “ألكسندر يفيموف” مبعوثًا خاصًا لتطوير العلاقات مع سوريا.

وبحسب وثيقة صادرة من السفارة الروسية في دمشق جاء فيها “تعيين السفير فوق العادة لروسيا الاتحادية لدى الجمهورية العربية السورية، يفيموف ألكسندر فلاديميروفيتش، ممثلًا خاصًا للرئيس الروسي لتطوير العلاقات مع الجمهورية العربية السورية”.

يشار إلى أن الاحتلال الروسي شارك في الحرب على الشعب السوري بكل قواه منذ عام 2015 وكان العامل الأساسي الذي منع نظام الأسد من السقوط، وباتت المتحكم الرئيس بالقرارات والاتفاقات العسكرية والسياسية لسوريا بشكل مباشر.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً