النظام يشترط الحصول على تصريح من أجل التصوير

سيريانا برس_متابعات
أعلنت جمعية الحرفيين للمصورين في مدينة حلب منع المصورين من التقاط الصور في الأماكن الخاصة والعامة في كافة مناطق النظام إلا بعد الحصول على بطاقة صادرة عن الجمعية.

وقال “أحمد حفار” رئيس الجمعية أنه سيُمنع أي مصوّر من التصوير سواء في الأماكن العامة أو الخاصة، إلا بوجود بطاقة صادرة عن الجمعية الحرفية للمصورين، وسيتم التنسيق مع الدوريات الشرطية لضبط الموضوع”.

أما بالنسبة للحصول على البطاقة أكد حفار أنه إذا كان المصوّر صاحب محل فإنه يحصل على شهادة حرفيّة مع بطاقة بمثابة رخصة، أما المصوّر الهاوي فيُعتبر مصوّر جوّال ويمكن أن يحصل على بطاقة بعد عرض نماذج من الصور التي يقوم بالتقاطها على لجنة تابعة للجمعية الحرفية للمصورين، ومن ثم يحصل على بطاقة تُخوّله بأن يمارس التصوير في جميع المحافظات السورية”.

كما أكد حفار أن البطاقة تبلغ25500 ليرة سورية وهي صادرة عن الاتحاد العام في دمشق.
ونوه حفار إلى أنه بمجرد إصدار البطاقة للمصوّر فإنه ينتسب تلقائيا للجمعية الحرفية للمصورين، ويمكنه بعد سنة من الانتساب أن يستفيد منها طبيا وفي حال انتسب قبل عمر 50 يحق له الاستفادة أيضا من الصندوق التقاعدي للجمعية.

يُذكر أن وزارة الإدارة المحلية والبيئة وجهت مؤخرا كتابا لجميع المحافظات ينص بعدم السماح لأي مصور بدخول صالات الأفراح والمطاعم إلا بعد الحصول على بطاقة من الجمعيات الحرفية للمصورين، وذلك لضبط عمل المصورين “المتطفلين على المهنة” بحسب وصفهم.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً