منسقو الاستجابة يوثق عدد خروقات قوات النظام ويحصي أعداد النازحين العائدين لديارهم في منطقة خفض التصعيد

سيريانا برس_متابعات
نشر فريق منسقو استجابة سوريا، اليوم الأحد، بياناً أحصى فيه عدد النازحين العائدين إلى مدنهم وقراهم في ريفي إدلب وحلب، إضافة إلى عدد خروقات وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة من قبل قوات النظام.

وقال الفريق في بيانه، إن عدد العائدين من مناطق النزوح إلى القرى والبلدات الآمنة نسبياً بريف إدلب وحلب، بلغ 285,403 نسمة أي ما يعادل 27.41 بالمئة من النازحين، بينما بلغت نسبة الاستجابة الإنسانية للعائدين من مناطق النزوح 9.14 بالمئة من إجمالي عدد العائدين.

وبالنسبة لعدد النازحين الباقين في مناطق النزوح نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة أكد الفريق أنه بلغ 755,830 نسمة،
كما بلغت نسبة الاستجابة الإنسانية للنازحين خلال فترة النزوح السابقة نسبة 41,32 بالمئة حسب البيان.

ومن جهة أخرى وثق الفريق في بيانه 139 خرقاً من قبل قوات النظام السوري وروسيا خلال شهر أيار، بالقذائف المدفعية والصاروخية والطائرات المسيرة، فيما تم تسجيل العديد من الطلعات الجوية في المنطقة، ولم يتم تسجيل أي استهداف لشمال غرب سوريا بغارات جوية.

كما بين الفريق أن وقف إطلاق النار بعد توثيق تلك الخروقات، غير مستقر بشكل كامل إلا أنه يعتبر صامدا حتى الآن، مطالباً كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري، العمل على تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وايقاف الخروقات المستمرة للسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم.

وفي ختام البيان طالب الفريق من المنظمات والهيئات الإنسانية العمل على تأمين احتياجات العائدين إلى مناطقهم، إضافة إلى تأمين احتياجات النازحين في مناطق النزوح، وتفعيل المنشآت والبنى التحتية الأساسية في مناطق عودة النازحين.

يذكر أن قوات النظام لم تلتزم باتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين الجانبين التركي والروسي الذي تم الإعلان عنه في الخامس من اَذار الماضي.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً