النظام يحشد قواته .. ويواصل خرق اتفاق النار في إدلب

تواصل قوات النظام خرقها اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، بالتزامن مع تحليق الطيران الروسي في سماء المنطقة.

وقالت مصادر ميدانية أن قوات النظام استهدفت بالمدفعية والصواريخ على محور قرية الفطيرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، موقعة أضرارا مادية في ممتلكات المدنيين.

حيث تركز القصف على الفطيرة والمحاور المحيطة بها قرب خطوط التماس في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ويتخوف السكان في المناطق القريبة من نية النظام استئناف الهجوم البري على المنطقة الواقعة جنوب الطريق الدولي “m4”.

كما واصلت قوات النظام استقدام التعزيزات العسكرية إلى جبهات ناحية سراقب شرق إدلب وجبهات معرة النعمان في جنوب شرق إدلب المحاذية لجبل الزاوية من الجهة الشرقية أيضا.

ويدخل اليوم اتفاق وقف إطلاق النار يومه الثامن والثمانين منذ توقيعه في الخامس من مارس آذار الماضي بين روسيا وتركيا في موسكو. ولا يزال الاتفاق صامدا رغم الخروق المستمرة من قوات النظام السوري وسط تكهنات فيما ستؤول إليه الأمور لاحقا، خاصة وأن شكوكا تدور حول حقيقة دخول المناطق الواقعة جنوب طريق “m4” ضمن الاتفاق، وهي المناطق التي لم تشهد عودة فعلية للنازحين والمهجرين على غرار المناطق الواقعة شمال الطريق.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً