مسؤول تركي يوضح كيفية حصول السوريين على بطاقة الحماية المؤقتة بعد تخليهم عنها

 

مسؤول مسؤول
أكد مدير إدارة الهجرة في ولاية غازي عينتاب التركية “فاتح آينا” أن السوريين الذين غادروا الأراضي التركية طواعية لن يتم منحهم بطاقة الحماية المؤقتة من جديد، وجاءت تصريحات آينا بعد الجدل حول الموضوع.

وأكد آينا على عدم منح الأشخاص الذين عادوا إلى سوريا عودة طوعية وتم وضع كود V87 على صحيفتهم بطاقة حماية مؤقتة مرة أخرى بأي شكل من الأشكال.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده مدير إدارة الهجرة في غازي عنتاب السيد فاتح آينا عبر برنامج زووم حضره رواد الفكر والمجتمع في الولاية (الهيئة الاستشارية)، وتطرق فيه إلى العديد من المواضيع التي تهم السوريين في تركيا بشكل عام وفي عنتاب بشكل خاص.

وقال المسؤول إن السوريين الذين غادروا تركيا ويريدون الحصول على بطاقة الحماية المؤقتة مرة أخرى عليهم القدوم بشكل نظامي للبوابات الحدودية وتقديم طلب لها، حيث يخضع الطلب للدراسة والتقييم وعلى أساسه تتم الموافقة على إمكانية منحهم بطاقة الحماية المؤقتة مرة ثانية.

في المقابل أعادت دائرة الهجرة التركية فتح الموقع المخصص لتحديث البيانات للسوريين في بعض الولايات التركية، وذلك بعد إغلاقه في وقت سابق ضمن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية لمواجهة فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد -19.

وذكرت جهات إعلامية تركية أن الولايات التي أعيد تفعيل نظام حجز الموعد لتحديث البيانات للسوريين المقيمين في تركيا “اسطنبول وإزمير وأضنة وأديمان وبورصة وهاتاي”.
ويأتي هذا بعد نحو 3 أشهر من الإغلاق، الأمر الذي تسبب بحرمان الكثير من العوائل السورية من المساعدات الممنوحة من قبل الهلال الأحمر التركي المقدمة من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، نظرا لإلغاء قيد تفعيل بطاقة الهوية المؤقتة لهم، وكان يسمح لحالات استثنائية فقط كتسجيل الأطفال حديثي الولادة ومن فقدوا بطاقة الحماية المؤقتة بمراجعة دائرة الهجرة.

وكانت دائرة الهجرة أطلقت هذه الخدمة منذ أكثر من ثلاثة أعوام، مع تبديل بطاقة الحماية المؤقتة التي تحمل الرقم 98 لبطاقة حماية جديدة تحمل الرقم 99، مع تغير كامل في شكل البطاقة، كما أتاحت الإدارة إمكانية الحصول على وثيقة إذن السفر عن طريق تطبيق الحكومة الإلكترونية E- devlet، التي يتمكن السوريين بموجبها من التنقل بين الولايات التركية وذلك لمدة محددة من تاريخ حصولهم عليها ولولاية محددة بحسب الطلب.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً