إجراءات خجولة لحكومة النظام للحد من انتشار كورونا

سيريانا برس – فريق التحرير

قرر الفريق المعني بإجراءات التصدي لوباء “كورونا” في حكومة النظام استمرار منع تقديم النرجيلة “الأركيلة” في الأماكن العامة ورفع نسبة الإشغال في المنشآت السياحية من 30 إلى 50%.

كما وافق الفريق على “تبرير مدة غياب العاملين الموجودين في المناطق المحجورة خلال فترة الحجر، واعتبارهم على رأس عملهم.

وعقب تقييم الواقع للإصابات الأخيرة، طالب الفريق الفعاليات المجتمعية والمجالس المحلية بتكثيف الجهود والتعاون مع الجهات المعنية فيما يخص تطبيق الإجراءات الاحترازية في الأسواق والفعاليات الاقتصادية والتعاون لكشف أي حالة دخول غير شرعي من خارج سوريا.

ودعا الوزارات والجهات العامة والخاصة إلى “التشدد بتطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد المكاني وتنظيم تقديم الخدمات في كل جهة بما يحد من الازدحام والاتصال المباشر بين مقدمي الخدمة والمراجعين”.

وشدد على ضرورة استمرار الجولات الرقابية على الأسواق للتأكد من التزام الفعاليات والمحلات بإجراءات السلامة الصحية، ومعاقبة المخالفين.

في ذات السياق، أصدرت حكومة النظام قراراً بإغلاق ساحة سعد الله الجابري وكورنيش الإذاعة ومحيط القلعة في مدينة حلب منعا لتفشي فيروس كورونا.

وسجلت سوريا يوم أمس السبت حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 9 حالات.

وقالت وزارة الصحة في حكومة النظام في بيان، أمس، أوردته وكالة الأنباء التابعة للنظام “سانا” إن الوفاة لرجل سبعيني يعاني قصوراً في القلب واختلاطات سكر، وكان يعالج في مستشفى حلب الجامعي. وأشارت الوزارة إلى أن حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا بلغت حتى الآن 256، تعافى منها 102.

يذكر أن أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا كانت في 22 مارس (آذار) الماضي لشخص قادم من خارج البلاد، في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في 29 من الشهر ذاته.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً