تعذيب طفلة على يد أبيها وزوجته في عفرين

 

تعرّضت طفلة نازحة من حمص للضرب المبرح والتعذيب على يد أبيها وزوجته، أمس السبت، في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.
حيث أقدم المدعو “إسماعيل خباز” وزوجته تدعى “نجاح” من مدينة حمص، يوم أمس السبت على تعنيف ابنته البالغة من العمر 7 أعوام، وتعذيبها بشكل وحشي، بالإضافة لجروح بالغة وكدمات في كافة أنحاء جسدها، كما قاموا بتجويعها وحرمانها من الطعام.

ونشر أحد معارف الأب على صفحته على الفيس بوك أن “والدة الطفلة قتلت في قصف سابق على حي بابا عمرو بحمص ونتيجة لوفاة الزوجة قام الأب بترك أولادهم بالشارع ليقوم أحد أبناء حمص بتبني الطفلين، والأب تزوج من امرأة أخرى وأنجب منها أطفالا آخرين”.

وأضاف: “بعد نزوحهم لمدينة عفرين في ناحية معبطلي، قام والد الطفلة بالمطالبة بطفلته ليس حباً بها ولكن لكي يتمكن من الحصول على الأموال من الجمعيات الخيرية بحجة أنها يتيمة الأم”.

وذكر أنه بعد محاولة الشخص الذي تبنى الطفلة اللقاء بالطفلة تفاجأ بحالة الطفلة والجروح في جسدها ليقوم بإبلاغ الشرطة العسكرية في مدينة عفرين، حيث ألقت القبض على الأب وزوجته، وتم تحويل الطفلة إلى المشفى لتلقي العلاج.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً