ميليشيا إيرانية تسرق مواقع أثرية بريف البوكمال

سيريانا برس-متابعات
قالت وسائل إعلام محلية بأن المواقع الأثرية في ريف مدينة البوكمال شرقي ديرالزور تتعرض للسرقة من قبل عناصر ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وحسب شبكة “دير الزور24″، إن القيادي في مليشيات الحرس الثوري الإيراني “الحاج سلمان”، أرسل مجموعة مكونة من 20 عنصرا بقيادة المدعو الحاج كرار بمهمة التنقيب عن الآثار في موقع الصالحية بريف مدينة البوكمال شرق دير الزور.
وحسب الشبكة أن المجموعة بدأت، بعمليات الحفر والتنقيب وسرقة مقتنيات المواقع لصالح ميليشيات الحرس الثوري الإيراني بشكل عشوائي ما يعد تخريباً للمواقع, حيث تقوم بها مجموعة من ميليشيات تجهل كيفية التعامل معها، كما أن سرقة محتويات الموقع الأثرية التي تعد إرثاً حضارياً للمحافظة وسوريا بشكل عام.
وتعتبر الآثار والمواقع الأثرية إحدى أبرز ضحايا الحرب الدائرة في سوريا لأكثر من 9 سنوات، حيث تعرضت الكثير من المواقع والمتاحف للنهب والسرقة، ووجدت طريقها إلى خارج البلاد على يد قوات النظام والمليشيات الإيرانية وتنظيم الدولة الذين تشاركوا سرقة وتدمير أكثر من 10 آلاف موقع في سوريا.

ولم يعرف حتى الآن الخسائر الحقيقية التي لحقت بالآثار السورية، بسبب عدم المقدرة على معاينة الكثير من المواقع وتحديد الأضرار التي لحقت بها، إلا ان المؤكد أن الآثار السورية تعرضت لمذبحة كبرى لا يمكن حصر آثارها.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً