صحيفة أمريكية: عائلات تنظيم الدولة المنسية من حكوماتها تختفي في سوريا

أكدت صحيفة “واشنطن بوست”، اختفاء عشرات النساء من مخيم الهول في شمال شرقي سوريا، الخاضع لسيطرة “الإدارة الذاتية”، في ظل تجاهل الحكومات الغربية لإجراءات إعادة مواطنيها.
ولفتت الصحيفة، إلى أن بعض النساء يغادرن بمساعدة مهربين لقاء مبالغ مالية تصل إلى عشرات آلاف الدولارات، في حين قد تنتهي عمليات التهريب في مراكز احتجاز مؤقتة تأوي آلاف العناصر المنسيين.
ونقلت عن الباحثة في جامعة هارفارد، فيرا ميرونوفا، والتي تملك علاقات مع نساء داخل المخيم، قولها إن “كثيراً من المحتجزين يهربون، ثم لا نجد لهم أثراً”.
في حين شددت المحللة في مجموعة الأزمات الدولية، دارين خليفة، للصحيفة، على “ضرورة أن تتحمل الحكومات مسؤولية مواطنيها الموجودين في سوريا، وإعادة الأطفال على وجه السرعة ثم إعادة عائلاتهم بأكملها”.
وأشارت الصحيفة إلى أن المحتجزات، يتهمن المشرفين على المخيم، بمنع وصول المساعدات إليهم كنوع من العقاب، كما ذكرت فرق إغاثية في 10 حزيران، أنها مُنعت من الدخول إلى المخيم لمدة أسبوعين، وأن العائلات في الداخل لم يحصلوا إلا على الخبز والماء.
بالمقابل، أكد عمال إغاثة للصحيفة، أنهم تعرضوا لهجمات من قبل بعض النساء في أثناء أداء مهامهم بتوزيع المساعدات، كما أكد صحفيون في “واشنطن بوست”، زاروا مخيم الهول في وقت سابق، وجود مجموعات متشددة تسعى لإعادة “حكم الخلافة”.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً