الهلال الأحمر التركي يطلق منحة جديدة للسوريين


أطلق الهلال الأحمر التركي في نهاية يونيو/ حزيران منحة بقيمة 1000 ليرة سورية للاجئين السوريين الحاصلين على بطاقته في عموم تركيا.

حيث أضيف مبلغ 500 ليرة تركية للمبلغ الشهري الممنوح للاجئين، ضمن حزمة دعم إضافية للحاصلين على كرت الهلال لمواجهة فيروس كورونا.

وقيمة المنحة المقدرة بـ1000 ليرة تركية، صرف القسم الأول منها نهائية يونيو/ حزيران الماضي، بينما سيتم صرف القسم الآخر من المنحة نهاية يوليو/ تموز الجاري.

ودعا ناشطون مختصون بمتابعة شؤون السوريين في تركيا، أصحاب “بطاقة الهلال” إلى الإسراع في تأكيد عنوان إقامتهم في مديرية نفوس في حال انتقالهم إلى منزل جديد، وذلك لتجنب تعليق استخدامهم للدعم المادي المقدم.

وأشاروا إلى أنه يمكن إعادة تنشيط البطاقة المعلقة لأن مالكها حصل على تصريح عمل رسمي، بعد مرور 3 أشهر على تعليق تأمينه الصحي.

ونفت مجموعات إخبارية مهتمة باللاجئين السوريين صحة الشائعات المتداولة حول زيادة قيمة الدعم المادي الذي يقدمه الهلال الأحمر التركي، والذي يصل إلى 120 ليرة تركية للفرد.

وبرنامج دعم التضامن الاجتماعي للأجانب ، هو برنامج مساعدات مالية انطلق قبل 4 سنوات.

مُمول من قبل الاتّحاد الأوروبي ويطبق من قبل برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة و وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية والهلال الأحمر التركي.

حيث يُقدم البرنامج المساعدة النقدية لمَنْ هُم تحت بند الحماية الدولية أو الحماية المؤقتة والحاصلين على بطاقة الهوية التي تبدأ بـ 99 المؤقتة (حسب قانون الأجانب والحماية الدولية المرقم 6458 في 2014/4/4.

والهدف هو مساعدة اللاجئين والنازحين المقيمين خارج المخيمات في الجمهورية التركية على تلبية الاحتياجات الأساسية من الغذاء والسكن والملابس وبكرامة، حيث يتم ذلك من خلال بطاقة الهلال الأحمر بعد أن يتم تقييم وضع المتقدمين على البرنامج ومدى حاجتهم للمساعدة.

ويتم توزع بطاقة الهلال الأحمر على العوائل المستوفية لمعايير البرنامج. وتعبأ البطاقة شهرياً بمبلغ 120 ليرة تركية عن كل فرد من أفراد العائلة. يمكن استخدام البطاقة لسحب المبلغ من خلال الصراف الآلي (ATM) أو شراء السلع عبر أجهزة نقاط البيع (POS) المتواجدة في الأسواق.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً