صحة المعارضة تؤكد: مناطق الشمال السوري خالية من كورونا

خالية خالية 

سيربانا برس- متابعات
مع استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد، تم إعلان المناطق المحررة في شمال شرق سوريا خالية من الفيروس إلى الآن.

حيث أعلنت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مساء أمس الخميس خلو المناطق المحررة في الشمال السوري، من أي إصابة بوباء كورونا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه تم فحص 80 حالة من المشتبه فيهم عبر أخذ عينات وفحصها في تركيا وجميعها جاءت نتائجها سلبية.
وأضاف البيان، أن عدد الذين تم فحصهم إلى الآن منذ شهر آذار الماضي بلغ 1789 شخصا وكلهم نتائجهم سلبية.

وكانت حذرت الأمم المتحدة من تداعيات احتمال انتشار فيروس “كورونا”، بين المدنيين في مناطق شمال غربي سوريا، حيث يعانون أساسا من ضعف الخدمات الصحية وندرتها.

بالمقابل ارتفعت الإصابات في مناطق سيطرة النظام حيث تم تسجيل 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ووفقا لأرقام وزارة صحة النظام فإنّ إجمالي الإصابات المسجّلة في سوريا منذ تاريخ 22 آذار/ مارس الماضي حتى ظهر الخميس (2 تموز/ يوليو)، بلغ 312 إصابة، شفيت منها 113 حالة، وتوفيت 9 حالات.

أما في مناطق شرق الفرات التي تسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية قسد فتم تسجيل إصابتين بفيروس كورونا المستجد، توفيت إحدى الإصابات ومصير الثانية مجهول حسب مصادر محلية.
وقامت قوات سورية الديمقراطية قسد بإغلاق المشفى الوطني في مدينة الرقة ومنعت الدخول والخروج للاشتباه بوجود حالة كورونا داخله.

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية، حذرت من خطر حدوث انفجار في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” في سوريا بالمستقبل القريب على رغم عدد المصابين المنخفض حالياً، كما ترجّح أنّ الأعداد الحقيقية للمصابين في مناطق النظام أكبر بكثير من الأرقام المعلن عنها رسميا.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً