الجيش الوطني السوري يعلن القبض على خلية تابعة لقسد في مدينة عفرين

سيريانا برس_متابعات
اعلن فصيل جيش الأسلام العامل في الفيلق الثاني، في الجيش الوطني السوري اليوم الخميس إلقاء القبض على خلية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، كانت تحاول تنفيذ عدة عمليات إجرامية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأصدر الجيش الوطني بياناً قال فيه إن الجيش الوطني تمكن اليوم من إحباط عملية إرهابية ضخمة كانت تعد لاستهداف المدنيين الآمنين في منطقة عفرين. مؤكداً أن العملية كانت مخططة من خلال زرع إحدى العبوات الناسفة الشديدة التفجير في سوق تجاري شعبي مكتظ في مدينة عفرين.

وأضاف البيان، أنه تم إلقاء القبض على الإرهابيتين المتورطتين في هذا العمل الجبان متلبستين بالجريمة أثناء وضع العبوة بعد ترقب ومتابعة دقيقة.

وأكد أنه، تم التعرف على هوية الإرهابيتين بعد التحقق وقد اعترفا بكامل الخطة الموضوعة لزعزعة الأمن ونشر الرعب وترويع المدنيين وقتلهم وشرحتا ما وصلتا إليه في الخطة الموضوعة من قبل وكر لقوات سوريا الديمقراطية.

كما أوضح البيان، أنه تم التحقق من طريقة ومكان دخولهما إلى منطقة عفرين بالتفصيل وقد تم تسليم الإرهابيتين إلى الجهات المختصة أصولا لينالوا جزاء ما تورطتا به.

وختم البيان نهيب بجميع إخواننا القائمين على الوضع الأمني في المنطقة باتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر ومراقبة تحركات المشبه بتآمرهم على شعبنا في الشمال السوري.

وتشهد منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون انتهاكات عديدة بحق المدنيين، من خلال تفجير عبوات ناسفة واغتيالات مجهولة المنفذين في ظل مطالبة الجهات المعنية بوضع حد لهذه التجاوزات ووضع حلول لهذا الأمر. وسط إتهامات لقوات سوريا الديمقراطية، بالوقوف وراء التفجيرات التي أودت بحياة العشرات من المدنيين الأبرياء.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً