برميه من الطابق السادس جريمة جديدة بحق طفل نازح من ريف دمشق في مدينة عفرين

سيريانا برس_متابعات

عثر أهالي مدينة عفرين على جثة مقتول بطريقة وحشية عبر رميه من بناء مؤلف من 6 طوابق.
ونشرت مصادر محلية على وسائل التواصل الاجتماعي تفاصيل الحادثة المروعة حيث قامت امرأة مجهولة إلى الآن برمي طفل لم يتجاوز عمره الثلاث سنوات من الطابق السادس لأحد المباني في حي المحمودية بعفرين دون معرفة الأسباب، حيث توفي مباشرة.

وقالت المصادر إن الطفل “عماد عكاشة” من مهجري بلدة عذرة بريف دمشق.
ويذكر أن عكاشة ليس أول طفل يرتكب بحقه هذه الجريمة فقد تكررت مثل هذه الحادثة أربع مرات حيث تقوم امرأة برمي الأطفال من مكان مرتفع وتلوذ بالفرار قبل كشف جريمتها.

وأكدت المصادر أن ثلاثة أطفال فقط من الخمس حالات ما زالوا على قيد الحياة وأحدهم أخبر أن امرأة غريبة قد قامت برميه من سطح أحد المباني.

ولم يتضح إلى الآن سبب فعل هذه المرأة المجرمة وما دوافعها وخاصة أن الضحايا أطفال صغار لا يوجد رابط بينهم.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني السوري انتهاكات عديدة بحق المدنيين، من خلال تفجير عبوات ناسفة واغتيالات مجهولة المنفذين في ظل مطالبة الجهات المعنية بوضع حد لهذه التجاوزات ووضع حلول لهذا الأمر.

 

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً