وفاة طبيب سوري متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في الكويت

سيريانا برس_متابعات
توفي طبيب سوري في الكويت متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.
وقالت مصادر إعلامية في الكويت، إن الطبيب السوري “جمال حمزة” توفي في مستشفى “الفروانية” في الكويت، بعدما نقل قبل أسبوعين إلى الحجر الصحي في المستشفى بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا”.

وأصيب الطبيب “حمزة” بفيروس كورونا جراء مخالطته للمرضى الذين كان يعالجهم في المشفى ذاتها.
وينحدر “حمزة” من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق. وهو من مواليد عام 1957، ووصل إلى الكويت منذ 20 عاما، ويعمل في قسم الحوادث العامة في مستشفى الفروانية وبقي فيها حتى توفي هناك.

وبهذا يرتفع عدد السوريين المتوفين بالفيروس في بلاد المهجر ما بين دول الجوار واللجوء، إلى 35 شخصا.
وحسب إحصائيات غير رسمية يصنف الطبيب جمال حزة بحالة الوفاة التاسعة بين وفيات الأطباء السوريين نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، حيث توفيت الطبيبة رزان الصيادي المنحدرة من دير الزور في اليمن والطبيب خلف الموسى 50 عاما من أبناء دير الزور في العاصمة الروسية موسكو، كما توفي كل من الأطباء عبد الغني مكي من دمشق، وعبد الستار عيروض من حلب، وجفونت مراديان من الحسكة، وإياد محمد الدقر من دمشق نتيجة الإصابة بالفيروس في إيطاليا، كما توفي الطبيب فايز عياش 77 عاما من مدينة دمشق في المشافي البريطانية.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً