الخلافات لا زالت تعصف برابطة الصحفيين السوريين

 


تتواصل الخلافات في رابطة الصحفيين السوريين، رغم الدعوات للتوصل لحل توافقي داخلها، مع احتجاجات وتجاذبات حول شرعية المكتب التنفيذي فيها.

وفي الخصوص كشف أحد الأعضاء المطلعين في الرابطة، ل “سيريانا برس” أن هناك بوادر للتوصل إلى حل من ضمنها انتخابات لرئاسة الرابطة، بعد استقالة مصعب سعود.

وقال المصدر: “هناك من يحاول تأجيج الخلاف عبر إثارة قضية ربا حبوش، كونها عضو في الائتلاف السوري المعارض، وعضو مكتب تنفيذي في الرابطة، مدعين أن القانون الداخلي يمنعها من العمل السياسي، حيث يتجاهل هؤلاء أن القانون الداخلي لا يمنع أبدا هذا الأمر، ويتجاهلون أيضا أن  إحدى  الاعضاء في الرابطة كان يشغل عملا سياسيا إلى جانب العمل في الرابطة”.

ومن التفاصيل أيضا التي كشفها المصدر أن إحدى أعضاء الرابطة المستقيلين مؤخرا يرفض تسليم إدارة موقع الرابطة إضافة لتفاصيل أخرى خاصة بها، منها صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة، مؤكدا أن هذا الموضوع أمر مرفوض جملة وتفصيلا”.

وعن الحلول قال المصدر، يجب التوصل لحل توافقي من جميع الأطراف وانتخاب رئيس للرابطة، كون الأمر يؤثر على عملها، فضلا أن المكتب التنفيذي الحالي بحاجة لترميم”.

والرابطة السورية لحقوق الصحفيين هي أكبر تجمع  للإعلاميين السوري، ويزيد عدد أعضاء الرابطة عن 400 عضو.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً