مجدداً..”أثريا – خناصر” تبتلع عدداً من قوات النظام

سيريانا برس – فريق التحرير

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، في هجوم شنه تنظيم الدولة “داعش” على المنطقة الواقعة بين أثريا في أقصى شمال شرقي حماه، وخناصر جنوب شرقي حلب.

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام إن عددا من القتلى سقطوا بصفوف قوات النظام السوري، نتيجة الهجوم المذكور، دون ذكر مزيداً من التفاصيل.

من جهتها، قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية إن وحدات الرصد في قوات النظام تمكنت من كشف محاولة عناصر التنظيم الهجوم على النقاط العسكرية، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة مع مسلحي التنظيم أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 30 مسلحاً، فيما قتل عدد من عناصر النظام أثناء التصدي للهجوم.

وفي 1 تموز الجاري، شن تنظيم الدولة هجوماً هو الأعنف منذ أشهر على حواجز لقوات النظام، بالأسلحة الرشاشة وقذائف “الآر بي جي” في محور إثريا، أسفر عن مقتل وجرح 23 عنصرا من قوات النظام السوري.

ورغم خسارته لمناطق سيطرته، ينشط تنظيم الدولة في أرياف دير الزور وحمص وحماة يقوم عناصره بين الحين والآخر باستهداف عناصر النظام والميليشيات الموالية له.

وتوفر البادية السورية مساحة تحرك جغرافية واسعة لمقاتلي تنظيم الدولة، القادرين على التنقل فيها عبر ممرات من مناطق تلول الصفا في محافظة السويداء باتجاه جبل العمور بريف حمص الشرقي وصولا لجنوبي محافظة دير الزور والرقة، وجبل البلعاس بريف حماة الشرقي.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً