بانتظار نتائج مسحة كورونا: مدير مشفى الأسد بدمشق في حجر ذاتي

 

سيريانا برس – متابعات

كشف مدير مشفى الأسد الجامعي بدمشق حسين المحمد أنه أخضع نفسه ‏للحجر الصحي اليوم في المشفى، على أن يدخل فترة الحجر الصحي المنزلي وذلك ‏بعد اشتباه إصابته بفايروس كورونا إصابة شبه مؤكدة بعد تشخيص الأعراض.

وقد أجرى مسحة لم تظهر نتائجها بعد، ووضح المحمد أنه معرض للإصابة، خاصة أن الكادر الطبي على تماس مباشر مع المرضى.

واستنكر الطبيب المدعو علي عطورة، في منشور له على الفيسبوك، حالة انعدام الوعي المنتشرة بين الناس، إن الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام أصبحت بالآلاف، وأن الجسم الطبي يوجد فيه إصابات بأعداد كبيرة جداً.

قد أعلن ناشطون سوريون عن إطلاق حملة بعنوان “كورونا الأسد”، الثلاثاء 28 يوليو /2020، لتسليط الضوء على ممارسات نظام الأسد التي تساعد على انتشار فيروس كورونا في مناطق سيطرته.

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام، يوم أمس الثلاثاء، تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا، ليصل بذلك عدد الإصابات المسجلة إلى 694 إصابة.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً