صحيفة روسية: موسكو تأمل انسحاب القوات الأمريكية من شرق سوريا

قالت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، إن تعزيز الولايات المتحدة وجودها العسكري في محافظة الحسكة من خلال تحديث القاعدة الأمريكية في منطقة الشدادي، يمكن أن يسبب مشكلة للقوات الروسية في المنطقة.

وأضافت الصحيفة في تقرير، أن روسيا “تأمل في المستقبل بالانسحاب الكامل للوحدة الأمريكية من الجزء الشرقي من سوريا، أو على الأقل تضييق منطقة نفوذها”.
واعتبرت أن “الوجود الأمريكي يحافظ على مشكلة الانقسام السياسي في سوريا ويخلق أساساً للاحتكاك مع الوحدة الروسية”.

ونقلت الصحيفة عن خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية في معهد “الشرق الأوسط”، أنطون مارداسوف، قوله إن “الحديث في الشدادي يدور على الأرجح عن توسيع قاعدة القوات الأمريكية، التي لم تكن حتى الآن تستطيع استقبال سوى المروحيات”.
وأشار مارداسوف، إلى أنه “على روسيا أن تنتظر اللحظة المناسبة لاتخاذ إجراءات حاسمة، من خلال العمل على بناء جسور اقتصادية مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد)”.

واعتبر أن الرهان على حكومة النظام، “التي تشجع أنشطة التخريب في شرق سوريا أو حتى محاولات خلق التوتر في الشرق من خلال سلاح الجو التركي ومن خلال المعارضة، له تأثير معاكس”، لأن ذلك “يقوض الثقة وسط الأكراد، الذين يحصلون على النفوذ السياسي والاقتصادي بفضل القمح والنفط، ويحاولون توحيد صفوفهم وتطبيع العلاقات مع القبائل في شرق سوريا ومع القبائل في إدلب أيضاً”.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً