واشنطن تفرض عقوبات على حافظ بشار الأسد

سيريانا برس – متابعات

ضمت الولايات المتحدة الأربعاء إلى لائحتها السوداء الابن الأكبر لبشار الأسد، حافظ، البالغ من العمر 18 عاماً، في إطار سلسلة عقوبات جديدة على الأسد، صدرت يوم أمس الأربعاء، وأطلق عليها “عقوبات حماه ومعرة النعمان” كما أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، لتخليد ذكرى اثنتين من أبشع جرائم النظام الذي وقعت كل منهما في مثل هذا الأسبوع من عامي 2011 و2019.

وأوضح مصدر مسؤول في الحكومة الأمريكية عن سبب إضافة حافظ إلى قائمة العقوبات وقال: “إنه يتابع العمل باسم أهله الخاضعين لقيود تمنعهم من العمل أو حتى باسم أقربائهم الآخرين، ويمكن رؤية هذا الأمر بتطور مستمر مع عائلة الأخرس، وأن هذه العقوبات ستمنع حافظ الأبله كما يحلو للشعب السوري تسميته، من ممارسة أي عمل أو حتى تنشئته في هذا المجال”.

وبحسب بيان وزارة الخزانة الأمريكية، فإن الشخصيات هي حافظ الأسد نجل الرئيس بشار الأسد، وزهير توفيق الأسد وهو الأخ غير الشقيق للرئيس حافظ الأسد ونجله كرم الأسد، إضافة إلى الفرقة الأولى في قوات جيش النظام.

وشملت العقوبات 4 شخصيات و10 كيانات سورية جاء ضمنها اسم رجل الأعمال وسيم أنور القطان وشركات تابعة له ومجمعات تجارية يستثمرها، وطالت العقوبات كل من “شركة آدم للتجارة والاستثمار”، و”شركة تي دبليو”، و”شركة نقطة تقاطع”، و”شركة مروج الشام للاستثمار والسياحة”، و”مفروشات لاروسا”، و”فندق الجلاء”، و”مجمع يلبغا”، و”مول ماسة بلازا”، و”مول قاسيون”.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً