وزير خارجية أمريكا: قتلنا 300 عنصر يتبعون لروسيا في سوريا

سيريانا برس – فريق التحرير

تطرق وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ إلى مقتل 300 روسي في سوريا لإثبات صلابة واشنطن.

وقالت وسائل إعلامية إن جلسة الاستجواب حول التقارير التي وردت تفيد بنية موسكو الانتقام لمقتل 300 ورسي قتلوا في سوريا، بدفع نقود لحركة طالبان لقتل جنود أمريكيين في أفغانستان، كنوع من الانتقام لجنودها.

وقال “بومبيو” أثناء الجلسة، إن مقتل 300 روسي في سوريا يثبت صلابة، مضيفاً “أستطيع أن أؤكد لكم أن الـ 300 جندي روسي الذين كانوا في سوريا وهددوا أمريكا ولم يعودوا في هذا العالم يفهمون هذا أيضا”.

وأوضح “بومبيو” لمجلس الشيوخ، “يمكنني أن أؤكد للشعب الأمريكي أنني في كل مرة تحدثت فيها مع وزير الخارجية لافروف كنت أثير قضايا تهدد المصالح الأمريكية، سواء تعلق الأمر بجنودنا في سوريا أو في أفغانستان، أو ما يحدث في ليبيا”.

وتابع: “لا أعتقد أن هناك أي شك في أذهان جميع القادة الروس، بمن في ذلك فلاديمير بوتين، بأن الولايات المتحدة تتوقع منهم ألا يقتلوا أمريكيين”.

وقتل ما يزيد عن 300 عسكري روسي من شركة فاغنر الروسية، بغارات جوية أمريكية في شباط من عام 2018، وذلك بعد اقترابهم من أماكن تواجد القوات الأمريكي وقوات التحالف شرق سوريا، حسبما أفادت تقارير إعلامية غربية.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً