لمواجهة فيروس كورونا حكومة النظام تعلق صلاة الجماعة في دمشق وريفها

 

سيريانا برس_متابعات 
أعلنت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري تعليق صلوات الجمعة والجماعة في مساجد محافظتي دمشق وريف دمشق، لمدة 15 يوماً اعتباراً من اليوم الإثنين.

وقال مدير أوقاف ريف دمشق “خضر شحرور” إن هذه الخطوة تأتي وفق العمل بالإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدي لفيروس “كورونا المستجد”، مشيرا إلى أن الوزارة اتخذت هذه الخطوة للحيلولة دون انتشار الوباء في محافظتي دمشق وريفها وذلك لارتباط هذه الصلوات ببعض العادات الاجتماعية منعاً لحصول أي تزاحم.

وكانت وزارة الأوقاف أعلنت في الـ 22 من الشهر الماضي تعليق صلاة عيد الأضحى المبارك في محافظتي دمشق وريفها واتخاذ إجراءات أخرى لمنع انتشار فيروس “كورونا”.

كما قررت تعليق كل الدروس والمجالس وحلقات التدريس الديني وأنشطة معاهد الأسد في مساجد دمشق وريفها وإغلاق كل صالات التعزية والأفراح التابعة للوزارة بالمحافظتين حتى إشعار آخر.

وكانت حكومة النظام قد سجلت أول إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرتها في الثاني والعشرين من آذار/ مارس الماضي لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في التاسع والعشرين من الشهر ذاته، بحسب إعلام النظام.

ويذكر أنّ حصيلة إصابات كورونا في مناطق النظام الرسمية وصلت مؤخراً، إلى 809 إصابة، شفي منها 256 حالة وتوفي 44 من المصابين حسب بيان الصحة، فيما تؤكد مصادر متطابقة بأن الحصيلة المعلن عنها أقل بكثير من الواقع في ظلِّ عجز مؤسسات نظام الأسد الطبية المتهالكة.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً