أطباء دمشق في مقدمة ضحايا فيروس كورونا

 


نعت نقابة الأطباء التابعة لحكومة النظام السوري عدداً من الأطباء الذين توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس “كورونا”، خلال الفترة من 25 تمّوز الماضي وحتى أمس.

وقالت النقابة في 25 تموز الماضي إن ثلاثة أطباء من كوادر مشافي النظام توفوا، وهم “أروى بيسكي وغسان تكلة وخلدون الصيرفي”، وأضافت في 3 شهر آب الحالي أن 7 أطباء توفوا، وهم “محمود سبسوب وعزمي فريد وقاسم محمد عمار وابراهيم حبي، وهيام شهاب، وفارس العكل وابراهيم الزعبي”، وذلك عقب إصابتهم بفيروس كورونا.

وفي 4 آب الحالي، كشفت النقابة عن وفاة 3 أطباء وهم “محمود غبور وسهيل جزارة ومجيب ملحم”، فيما أعلنت النقابة اليوم الخميس وفاة 4 أطباء من الكادر الطبي في مشافي دمشق، وهم: “محمد فريز الامام ومحمد خير حمود ورياض عجوز ونبيل محمود الصفدي”، وبذلك تكون الحصيلة المعلن عنها وصلت إلى 17 طبيباً خلال 12 يوما الماضية.

وكانت وزارة الصحة في حكومة النظام أعلنت اليوم تسجيل 55 حالة إصابة بفيروس كورونا، لتصل حصيلة الإصابات إلى 999، شفي منها 311 حالة وتوفي منها 48 شخصا.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً