أول وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا شمال سورية

سجلت أمس أول حالة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد COVID-19، لسيدة تقطن مع الأسف في مخيمات سرمدا شمال غرب سوريا.

 

وفي بيان له أوصى فريق منسقو استجابة سوريا السكان المدنيين في المخيمات بتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى بفيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال الأيام القادمة، بغية منع تفشي المرض ضمن المخيمات بحيث يتم السيطرة عليه في أسرع وقت ممكن ونحذر من عدم التزام الوقاية قدر الإمكان وإلا فستخرج الأمور عن السيطرة في المخيمات في حال انتشار الإصابات. 

 

وقال الفريق في بيانه حتى الآن لم تصل استجابة المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة إلى القدر المطلوب من تأمين مستلزمات الحماية من فيروس كورونا المستجد COVID-19 داخل المخيمات أو خارجها، الأمر الذي سيؤدي إلى احتمال زيادة الحالات وانهيار اجتماعي وصحي داخل المخيمات وتجمعات النازحين. 

 

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً