الحريري: والدي اغتيل لأنه أراد إخراج النظام السوري من لبنان

 


قال رئيس الوزراء اللبناني السابق، سعد الحريري، إن والده، رفيق الحريري، اغتيل لأنه “كان ضد سياسة النظام السوري في لبنان، وأراد إخراجه من لبنان”.

وفي تعليق على الحكم الصادر عن المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في قضية اغتيال والده، أضاف الحريري: “كان هناك أربعة متهمين وتم تبرئة ثلاثة، ما يعني قوة المحكمة ومصداقيتها، وليس عمل المحكمة توجيه اتهامات سياسية لأنها دولية ولديها مصداقية”.

واعتبر أن “التضحية مطلوبة من (حزب الله) لأن المعتدين من صفوفه”، مضيفاً: “لن نستكين حتى تنفيذ القصاص”.
وفي إشارة إلى تصريحات أمين عام “حزب الله”، حسن نصر الله، قبل المحاكمة اعتبر فيها أن حزبه ليس معنياً بقرارات المحكمة، قال الحريري إن “كل اللبنانيين معنيون”.
وأكد أن “زمن استخدام الجريمة بالسياسة من دون عقاب ومن دون ثمن، انتهى”، كما شدد على أن اللبنانيين “لن يقبلوا بعد اليوم أن يكون وطنهم مرتعاً للقتلة أو ملجأ للهروب من العقاب”.

وكانت المحكمة الدولية الخاصية بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري، دانت العضو في “حزب الله”، سليم عياش في قضية اغتيال الحريري عام 2005، أما حسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا فحكمت بأنهم غير مذنبين فيما يتعلق بجميع التهم المسندة إليهم.

وذكرت المحكمة أنها “تشتبه بأن لسوريا وحزب الله دوافع لاغتيال الحريري”، “ولكن ليس هناك دليل على أن قيادة حزب الله كان لها دور في الاغتيال، ليس هناك دليل مباشر على ضلوع سوريا في الأمر”، في حين لم يصدر تعليق رسمي من النظام السوري أو من “حزب الله” على الحكم.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً