أمريكا تتهم داعش بتفجير خط الغاز في ريف دمشق

سيريانا برس – فريق التحرير

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا “جيمس جيفري”، اليوم الإثنين، أن بلاده لا تزال تدرس الانفجار الذي وقع في خط أنابيب للغاز بسوريا، مشيراً إلى أن أصابع الاتهام تتجه نحو تنظيم داعش.

وقال “جيفري” للصحفيين في جنيف في مستهل محادثات ترعاها الأمم المتحدة للجنة الدستورية السورية: “ما زلنا ندرس الأمر. لكن من شبه المؤكد أنه هجوم لتنظيم داعش”. وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وأوضح “جيفري” أنّ نشاط تنظيم داعش الإرهابي تزايد بشكلٍ كبيرٍ خلال الآونة الأخيرة في مناطق جنوب شرقي البادية السورية، مشيراً إلى أنّ التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا وجيوب من عناصره في تلك المناطق.

وكانت وسائل إعلام موالية أفادت بوقوع انفجار قوي في خط الغاز العربي بين منطقة الضمير وعدرا في ريف دمشق، صباح اليوم، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء في سوريا، وسط ترجيح وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام “علي غانم” بأن يكون “عملا إرهابيا”.

بدوره أكّدَ وزيرُ الكهرباء للنظام “محمد زهير خربوطلي”، أنّ التيّار الكهربائي بدأ بالعودة بشكلٍ جزئيٍّ إلى المحافظات السورية ومنها وسط مركز مدينة دمشق، إثر انقطاعه لساعات على خلفية التفجير.

يشار إلى أنّ الانفجار تسبّب بانقطاعٍ كاملٍ للتيار الكهربائي عن المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام، نتيجةً لهبوط ضغط الغاز الموجود في محطة توليد دير علي جنوبي العاصمة وباقي المحطّات.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً