تحذيرات من انتشار موجة جديدة من فيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام

سيريانا برس_متابعات
حذّر رئيس قسم الصدرية في مستشفى “المواساة” والمدرّس في كلية الطب البشري بجامعة “دمشق”، حسام البردان ، من موجة انتشار جديدة لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في مناطق سيطرة النظام السوري.

وقال البردان، اليوم الإثنين إن دورة حياة فيروس كورونا تكون على شكل هجمات، وقد بدأ مفعولها يخف”، ولكنه لم يستبعد أن “ينشط الفيروس في الفترة المقبلة.

وتوقّع أن تحصل هجمة جديدة للفيروس، معتبرًا أن الفيروس “لم يضعف ولم يحصل أي تغيير في شكله”.
وأكد أن الأيام القليلة الماضية شهدت انخفاضًا في عدد المراجعين للمستشفيات كحالات إسعافية مصابة بفيروس كورونا”.

كما طالب المواطنين بالتقيّد بالإجراءات حتى الوصول إلى نتيجة أفضل محذّرًا من وجود هجمات ارتدادية في حالة التراخي من المواطنين خاصة في، أيلول وتشرين الأول المقبلين.

وكان مجلس الوزراء التابع للنظام السوري قرر أمس الأحد تأجيل موعد افتتاح المدارس في سوريا بعدما أعلن في وقت سابق أن موعد بدء العام الدراسي الجديد في 1 من أيلول المقبل.
وحدّد موعد افتتاح المدارس يوم الأحد 13 من أيلول، مشيرًا إلى اطلاعه على البروتوكول الصحي المقدّم من وزارة التربية للعام الدراسي المقبل.

وفي وقت سابق علقت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري الصلوات على الجنائز في مساجد محافظتي دمشق وريفها، بعد ارتفاع معدل الإصابات بـ”كورونا”، ودعت إلى الاكتفاء بالصلاة على الجنازة من قبل ذوي المتوفى في المقابر.

وارتفعت الإصابات بالفيروس بين الأطباء والكادر التعليمي في الجامعات في سوريا، حيث نشرت صفحات طبية في سوريا قائمة بأسماء 60 طبيبًا وصيدلانيًا توفوا بسبب إصاباتهم بفيروس “كورونا”.

كما أكّد نائب رئيس جامعة “دمشق” للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب، صبحي البحري، أن “13 مدرّسًا من أعضاء الهيئة التدريسية توفوا بالفيروس في كليات الجامعة.

وتشهد مدينة دمشق وريفها ارتفاعًا كبيرًا في عدد حالات الإصابة بالفيروس، وسجلت مدينة دمشق 791 إصابة، بينما سجلت محافظة ريف دمشق 264 إصابة، وفقًا لبيانات وزارة الصحة.

ووصل عدد الإصابات بالفيروس، حتى تاريخ إعداد هذا التقرير، إلى 2217 إصابة، بينما توفي 89 شخصًا، وفقًا لبيانات وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً