مقتل 756 فلسطينياً قاتلوا إلى جانب النظام وميليشياته

 


وثقت مجموعة “العمل من أجل فلسطيني سوريا”، مقتل 756 فلسطينياً على الأقل، في أثناء قتالهم إلى جانب قوات النظام السوري والميليشيات “الرديفة”، منذ 2011.

وأوضحت المجموعة في تقرير، أمس الأحد، أن 265 فلسطينياً قضوا في أثناء قتالهم ضمن صفوف “جيش التحرير” الفلسطيني.
كما قُتل 100 عنصر من ميليشيا “الجبهة الشعبية- القيادة العامة”، فيما قضى 89 عنصراً في أثناء قتالهم إلى جانب مليشيات “لواء القدس” المساندة لقوات النظام في أكثر من منطقة في سوريا.

وأشارت إلى أن 35 فلسطينياً قتلوا خلال مشاركتهم في القتال إلى جانب ميليشيا “فتح الانتفاضة”، إضافة إلى مقتل 21 عنصراً مما يعرف بميليشيا “قوات الجليل”، و24 آخرين من ميليشيا “فلسطين حرة”.

وأكدت المجموعة أن 187 فلسطينياً آخرين قُتلوا بسبب مشاركتهم في القتال إلى جانب مجموعات ولجان شعبية محسوبة على أفرع الأمن السورية.

ومنذ 2011، قاتلت عدة فصائل فلسطينية إلى جانب قوات النظام السوري في مناطق متفرقة من سوريا، وشارك بعضها في القتال للسيطرة على مخيم “اليرموك” في دمشق (عاصمة الشتات الفلسطيني في سوريا).

وكانت مجموعة “العمل”، وثقت في وقت سابق من الشهر الحالي، مقتل 4048 لاجئاً فلسطينياً في سوريا، منذ آذار 2011، بينهم 252 طفلاً قضى أكثر من نصفهم بقصف لقوات النظام السوري، في حين قُتل 614 فلسطينياً تحت التعذيب في سجون النظام، وتوفي 205 فلسطينيين بسبب الحصار الذي فرضه النظام السوري على مخيم “اليرموك”.
كما وثّقت المجموعة اعتقال قوات الأمن السورية 1780 فلسطينياً، بينما لا يزال 333 آخرين مفقودون.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً