إصابة جنديين روسيين باستهداف دورية تركية- روسية في إدلب

أصيب جنديان روسيان، باستهداف دورية تركية- روسية على طريق حلب اللاذقية الدولي (M4)، بالقرب من بلدة أورم الجوز بريف إدلب الجنوبي.
وقال مركز المصالحة الروسي العامل في سوريا في بيان، اليوم الثلاثاء، إن الدورية تعرضت لإطلاق نار من قاذفة قنابل يدوية مضادة للدبابات على طريق “M4″، ما أدى إلى إصابة ناقلة الجند الروسية ليصاب على إثرها جنديان روسيان بـ”ارتجاج خفيف في الدماغ”.
وأشار البيان إلى إيقاف الدورية، وإخلاء عربة “بي تي إر- 82” المتضررة، في حين عاد الجيش الروسي إلى القاعدة، وتم “تقديم المساعدة الطبية للمصابين على الفور وحالتهم الصحية جيدة”، فيما تستمر التحقيقات حول الحادثة بالتنسيق مع تركيا.
من جهتها، قالت وزارة الدفاع التركية، إن عربة في الدورية الـ”26″، أصيبت بأضرار طفيفة بسبب انفجار حدث في أثناء مرورها من الطريق السريع “M4” في إدلب، مضيفة: “تمت تغطية المنطقة نارياً على الفور”.
وأعلنت مجموعة أطلقت على نفسها اسم “كتائب خطاب الشيشاني”، مسؤوليتها عن استهداف الدورية المشتركة، بحسب معرفها في “تلغرام” الذي تم إنشاؤه في 16 من حزيران الماضي.
وكانت المجموعة ذاتها، تبنت في 17 من آب، استهداف دورية مشتركة بين القوات التركية والروسية بقذيفة صاروخية، وذلك في أثناء مرورها عبر الطريق الواصل بين مدينة أريحا وبلدة مصيبين، ما أدى إلى تضرر عربة تركية.
وفي 14 من تموز الماضي، أعلنت المجموعة مسؤوليتها عن تفجير سيارة مفخخة في أثناء مرور دورية مشتركة بين القوات التركية والروسية على طريق “M4″، وأدى الهجوم حينها إلى إصابة ثلاثة جنود روس.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً