روسيا تطلق عملية عسكرية جديدة في الصحراء السورية

سيريانا برس_متابعات
أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق عملية “الصحراء البيضاء” في البادية السورية، للقضاء على من وصفتهم ب”الجماعات المسلحة”.

وقال ممثل مجموعة القوات الروسية “الصحراء البيضاء تهدف لتطهير الصحراء من فلول العصابات حتى القضاء الكامل على الجماعات المسلحة التي تسيطر عليها الولايات المتحدة”.

وأضاف أن جيش النظام السوري وبمشاركة مستشارين روس، أجرى عملية واسعة النطاق في الفترة من 18 إلى 24 آب ضد من أسماها “التشكيلات المسلحة” وسط البلاد.

وأردف أن الشهر الماضي شهد في منطقة تعرف بـ (الصحراء البيضاء) في وسط الجمهورية العربية السورية زيادة ملحوظة في نشاط التشكيلات المسلحة المكونة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية السابقين، في الوقت نفسه، معظم المسلحين ظهروا في المنطقة بعد العفو الذي أعلنته الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا التي تسيطر عليها الولايات المتحدة”.

ونوه إلى أن “الضربات الجوية للقوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية ونيران المدفعية وعمليات الاستطلاع والبحث ذات الأغراض الخاصة في الصحراء البيضاء أدت إلى تصفية 327 مسلحا وتدمير 134 ملجأ و 17 نقطة مراقبة و7 مخازن عتاد و5 مخازن تحت الأرض للأسلحة والذخيرة”، على حد قوله.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء الماضي، عن مقتل ضابط روسي برتبة لواء وإصابة آخرين إثر تفجير تعرضوا له في محافظة دير الزور شرقي سوريا، وتنبى تنظيم “داعش” لاحقا العملية.

وقالت وزارة الدفاع إن انفجارا وقع أثناء مرور رتل عسكري روسي في محافظة دير الزور بعد عودته من تنفيذ مهمة إنسانية، حسب زعمها.
وأضافت أن الانفجار كان بواسطة عبوة ناسفة مزروعة بجانب الطريق، أدى لمقتل ضابط روسي برتبة لواء وإصابة عسكريين آخرين.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً